السعدون تدعو مجلس الوزراء إلى الإسراع في ارسال قانون الموازنة لمجلس النواب  


 

قالت النائبة السابقة السيدة الاء السعدون أنه كان من المفروض التصويت على قانون الموازنة قبل نهاية السنة المالية  اي قبل نهاية شهر كانون الاول ، وذلك حتى تأخذ الوزارات والمحافظات الفرصة الكاملة لإنفاق ما مخصص لها من الميزانية .

وأضافت السعدون وهي خبيرة اقتصادية : أن تأخر إقرار قانون الموازنة سيؤدي الى تأخر اطلاق التخصيصات  الذي بدوره يؤثر سلبا على على أداء الوزارات والمحافظات وهذا ينعكس بدوره على المواطن في تقديم الخدمات ، فضلاً أن الوزرات والمحافظات لاتستطيع ان تبدأ بانفاق الميزانية قبل ان يصوت عليها بمجلس النواب وتنشر في جريدة الوقائع العراقية الرسمية .

وتابعت رئيسة اللجنة المالية في مجلس النواب السابق : أنه من المفاجئ ان لاتصل موازنة ٢٠١٤ الى يومنا الحالي لمجلس النواب ، وربما ستصل بعد بداية العام الجديد ، متسائلة متى ستتم قرائتها ومناقشتها والتعديل عليها ثم التصويت على فقراتها ، مبينة أن هذا الأمر يأخذ وقتاً طويلاً .

وأوضحت السعدون ان اقصى تأخير حصل للموازنة كان في سنة ٢٠١٣ حيث تأخرت ٦٨ يوما عن نهاية السنة المالية في ٣١/١٢/2012 فكم ستتأخر هذه السنة ، لافتة أن قانون الإدارة المالية ينص على ان الموازنة يجب ان تقدم في منتصف شهر تشرين الاول ، في حين ان الموازنة لم تصل لغاية اليوم الى البرلمان ، والمجلس سوف يعقد جلسته القادمة في ٤/١/٢٠١٤ .

كما دعت  مجلس الوزراء الى الاسراع في ارسال قانون الموازنة الى مجلس النواب حتى يأخذ آليته في التصويت والاقرار ، منوهة أن كل تأخير سيكون ضد مصلحة المواطن العراقي الذي يعاني من قلة الخدمات بالاضافة الى المشاكل التي ظهرت بعد سقوط الامطار في الفترة الأخيرة.

 


  Dec. 22, 2013, 1:06 p.m.



شارك في هذه الصفحة





ملاحظة:

-   الإيميل لا يظهر امام الزوار, فقط للإدارة
-   المشاركات خاضعة للمراجعة و لن تظهر قبل موافقة الادارة.
-   يجب ادخال جميع الحقول.




ضع تعليق على الموضوع


اخر التعليقات

 
  • حاليا

    لا يوجد تعليقات