الحزب الإسلامي : تصريحات بثينة شعبان باطلة ومحاولة لخلط الاوراق  


نفى الحزب الإسلامي العراقي الانباء التي نسبت الى المستشارة السياسية والاعلامية لبشار الأسد بثينة شعبان وتحدثت عن طلب قيادات الحزب من الأسد فتح الحدود ودخول الارهابيين ( كذا ) ، موضحاً ان هذا الكلام هراء وكذب جملة وتفصيلاً .
وبين الحزب في تصريح صحفي انه قياداته لم تزر سوريا خلال الفترة التي تم تحدث عنها وان الحديث عن هذا الطلب يغدو من السذاجة بمكان كون الحزب معروف بمواقفه المناهضة للارهاب والمناصرة للعراقيين في ارجاء الوطن كافة .
كما وعبر عن قناعته بان هذا الحديث يبدو اليوم مدفوع الثمن ومحاولة للهروب من الوضع الذي يعيشه النظام السوري بعدما امعن بقتل شعبه ويريد اليوم تصدير ازماته وتشويه رموز العراق وقادته ، مطالباً بالاعتذار عما لحق به وبقادته من أذى معنوي وداعياً القنوات كافة لنشر هذا النفي والالتزام برسالة الاعلام بعدم نشر الاكاذيب وترويجها .


  Feb. 23, 2014, 11:33 p.m.



شارك في هذه الصفحة





ملاحظة:

-   الإيميل لا يظهر امام الزوار, فقط للإدارة
-   المشاركات خاضعة للمراجعة و لن تظهر قبل موافقة الادارة.
-   يجب ادخال جميع الحقول.




ضع تعليق على الموضوع


اخر التعليقات

 
  • حاليا

    لا يوجد تعليقات